المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ♦♦ مجموعــــــة •• نفــــــوس تسمـــــــو ♦♦


هموم قلم
18-11-2011, 06:55 PM




▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪



نفوسٌ سَمَتْ بالإسلام



ولا تزالُ ترجو السمــوّ ... بالإيمانِ والقُرآنْ ...



~ كتابُ ربِّنا ~ , سبيلُنا للسمـــوّ ~



لهذا كانت مجموعة : •✿• نفوسٌ تسمو •✿•



▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
















✿ الرسالة الرابعة بعد الثلاثون ✿ الجمعة 22/12/1432هـ


















غَنِيمَةُ الْعَابِدِينْ و رَبِيعُ الْمُؤْمِنِينْ ☂









عن عمر رضي الله عنه قال: 'الشتاء غنيمة العابدين'. رواه أبو نعيم بإسناد صحيح







قال ابن رجب: 'إنّما كان الشتاء ربيع المؤمن لأنّه يرتع في بساتين الطاعات ويسرح في ميادين العبادات وينزه قلبه في رياض الأعمال الميسرة فيه'.







ومن كلام يحيى بن معاذ: 'الليل طويل فلا تقصره بمنامك، والإسلام نقي فلا تدنسه بآثامك'.







و عن ابن مسعود رضي الله عنه أنّه قال: 'مرحبًا بالشتاء، تنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام ويقصر فيه النهار للصيام'.







ومن درر كلام الحسن البصري قال: 'نعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه'.







وعن عبيد بن عمير رحمه الله أنّه كان إذا جاء الشتاء قال: 'يا أهل القرآن! طال ليلكم لقراءتكم فاقرؤوا، وقصر النهار لصيامكم فصوموا'.



☂☂☂















الغنيمة الباردة:



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة» رواه أحمد وحسنه الألباني.







قال الخطابي: 'الغنيمة الباردة أي السهلة ولأنّ حرارة العطش لا تنال الصائم فيه'.







قال ابن رجب: 'معنى أنّها غنيمة باردة أنّها حصلت بغير قتال ولا تعب ولا مشقة، فصاحبها يحوز هذه الغنيمة بغير كلفة'.







فحري بك اقتناص هذه الغنيمة لاسيما في الأيام الفاضلة مثل الاثنين والخميس أو الأيام البيض ونحو ذلك.



☂☂☂















نَفَسُ الشتـاء:







قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اشتكت النار إلى ربها فقالت: يا ربِّ أكل بعضي بعضًا فأذنْ لي بنَفَسين،

نَفَس في الشتاء ونَفَس في الصيف، فهو أشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير» متفق عليه.



والمراد بالزمهرير: شدة البرد.







قال ابن رجب: 'فإنّ شدة برد الدنيا يذكر بزمهرير جهنم'.







وهذا ما يوجب الخوف والاستعاذة منها، فأهل الإيمان كل ما هنا من نعيم وجحيم يذكرهم بما هناك من النعيم والجحيم

حتى وإن شعر القوم بالبرد القارس فيدفعهم هذا إلى تذكر زمهرير جهنم، ويوجب لهم الاستعاذة منها،

ويذكرهم بالجنة التي يصف الله عز وجل أهلها فيقول عز وجل: {مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلا زَمْهَرِيرًا}



قال ابن رجب: 'فنفى عنهم شدة الحر والبرد'.







قال قتادة: 'علم الله أنّ شدة الحر تؤذي وشدة البرد تؤذي فوقاهم أذاهما جميعًا'



☂☂☂























*نقلاً من موقع أنا مُسلمة*















✿رسالةٌ قادمةٌ تنتظركم بإذن الله ✿



















▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪



للاشتراك في المجموعة: إرسال رسالة بعنوان «طلب» إلى البريد :



nfos.tsmo.1432@hotmail.com



▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

أبوخالـــــد
18-11-2011, 07:11 PM
اللهم اجعلنا من الطائعين يارب

صبر الليالي
18-11-2011, 09:46 PM
اللهم اعنا على شكرك وطاعتك وحسن عبادتك

جزاك الله كل خير وكتبه في موازين حسناتك اختي هموم

اشكرك على طرحك الراائع

هموم قلم
18-11-2011, 10:50 PM
اللهم اجعلنا من الطائعين يارب

اللهم آمين
حياك أخي وجزيت خير الجزاء

هموم قلم
18-11-2011, 10:52 PM
اللهم اعنا على شكرك وطاعتك وحسن عبادتك

جزاك الله كل خير وكتبه في موازين حسناتك اختي هموم

اشكرك على طرحك الراائع


اللهم آمين وإياك
أشكرك لمرورك جزيت خير الجزاء

هموم قلم
25-11-2011, 02:04 PM




▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


نفوسٌ سَمَتْ بالإسلام


ولا تزالُ ترجو السمــوّ ... بالإيمانِ والقُرآنْ...


~ كتابُ ربِّنا~ , سبيلُنا للسمـــوّ~


لهذاكانت مجموعة :•✿•نفوسٌ تسمو•✿•


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪








✿الرسالةالـخامسة بعد الثلاثون✿الجمعة 29/12/1432هـ






عَامٌ أَفَل...وَعَامٌ أَطَل ☂





تعيش الأمة الإسلامية هذه الأيام إشراقة سنة هجرية جديدة وإطلالةعام مبارك - بإذن الله-


بعد أن أفلت شمس عام كامل مضى بأفراحه وأتراحه، فقوضت خيامهوتصرمت أيامه فالله المستعان،

فاتحة شهورِالعام شهر الله المحرم،من أعظم الشهور عند الله، عظيم المكانةقديم الحرمة رأس العام، من أشهر الله الحرام،



ومن فضائلِه كثرةُ صيام أيامه، يقول عليه الصلاةوالسلام: ((أفضلالصيام بعد رمضان شهرُ الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاةالليل))رواهمسلم.


♦♦♦



عن ابن عمر رضي الله عنه قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال : ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل )


وكان ابن عمر يقول : ( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ،وخذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك ) رواه البخاري


✿بُلُوغُ اَلْمَرَامِ مِنْ أَدِلَّةِ اَلْأَحْكَامِ✿



♦♦♦



قال علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه:
(ارتحلت الدنيا مدبرة وارتحلت الآخرة مقبلة
ولكل واحدة منها بنون ،
فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا..
فإن اليوم عمل ولا حساب،
وغداً حساب ولا عمل)
أخرجه البخاري.



✿مشكاة المصابيح✿



♦♦♦




قال الفضيل بن عياض لرجل : كم أتى عليك ؟ قال : ستون سنة .
قال : فأنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تبلغ .
فقال الرجل : إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.
قال الفضيل : أتعرف تفسير ما تقول : إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ!!
فمن علم أنه لله عبد وأنه إليه راجع فليعلم أنه موقوف ، ومن علم أنه موقوف ،
فليعلم أنه مسئول ، فليعد للسؤال جوابا،
فقال الرجل : فما الحيلة ؟
قال : يسيرة . قال: ما هي ؟
قال : تحسن فيما بقي يغفر لك ما مضى ،
فإنك إن أسأت فيما بقي ، أُخذت بما مضى وما بقي والأعمال بالخواتيم .




*صيد الفوائد*




♦♦♦



يتبادل الناس التهنئة بالعام الهجري الجديد , قائلين :(كل عام وأنتم بخير) . فما حكم الشرع في هذه التهنئة ؟


التهنئة بالعام الجديد لا نعلم لها أصلاً عن السلف الصالح , ولا أعلم شيئاً من السنة أو من الكتاب العزيز يدل على شرعيتها ,


لكن من بدأك فلا بأس أن تقول وأنت كذلك إذا قال لك كل عام وأنت بخير أما البدء بها فلا أعلم لها أصلاً .


**الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله / فتاوى نور على الدرب**





♦♦♦




✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿








▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


للاشتراك في المجموعة: إرسال رسالة بعنوان «طلب» إلى البريد :


nfos.tsmo.1432@hotmail.com


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

عبد العـزيز
25-11-2011, 02:14 PM
جزاك الله خير وجعله في موازين حسناتك

نسأل الله أن يجعلنا من الفائزين في الدنيا والآخرة

مِــسّــکْ |~
25-11-2011, 03:10 PM
هموم رسائلك تنشر الفائده والروحانيه في نفوسنا

وجعله عام خير علينا وعليك وعلى المسلمين يارب

جزاك ربي خيره ونعمته

أستمري غاليتي

رشة عطر

هموم قلم
25-11-2011, 03:18 PM
جزاك الله خير وجعله في موازين حسناتك

نسأل الله أن يجعلنا من الفائزين في الدنيا والآخرة




اللهم آمين وإياك عبدالعزيز
سررت بمرورك

هموم قلم
25-11-2011, 03:21 PM
هموم رسائلك تنشر الفائده والروحانيه في نفوسنا

وجعله عام خير علينا وعليك وعلى المسلمين يارب

جزاك ربي خيره ونعمته

أستمري غاليتي

رشة عطر


اللهم آمين وإياك غاليتي
لا حرمت تواجدك وتفاعلك
احترامي

هموم قلم
03-12-2011, 12:34 AM




▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


نفوسٌ سَمَتْ بالإسلام


ولا تزالُ ترجو السمــوّ ... بالإيمانِ والقُرآنْ...


~ كتابُ ربِّنا~ , سبيلُنا للسمـــوّ~


لهذاكانت مجموعة :•✿•نفوسٌ تسمو•✿•


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪








✿الرسالةالـسادسة بعد الثلاثون✿الجمعة 7/1/1433هـ






صِيَامُهُ يُكَفِّر الْسَّنَةَ المَاضِيَة ☂





✿ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إَِلا هَذَا الْيَوْمَ، يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَهَذَا الشَّهْرَ، يَعْنِي: شَهْرَ رَمَضَانَ. / صحيح البخاري

✿ عَنْ أَبِي قَتَادَةَ رضي الله عنه ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ. / صحيح مسلم






✿سبب صيام عاشوراء /
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَدِمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الْمَدِينَةَ، فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ. فَقَالَ: مَا هَذَا؟
قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى. قَالَ: فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ، فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ. / صحيح البخاري






✿ استحباب صيام اليوم التاسع مع عاشوراء /
عَنْ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ! إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى.
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ، إِنْ شَاءَ اللَّهُ، صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ. قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ، حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم . / صحيح مسلم
قال بعض العلماء: ولعل السبب في صوم التاسع مع العاشر ألا يتشبه باليهود في إفراد العاشر. وفي الحديث إشارة إلى هذا.






✿ بدع يوم عاشوراء /

قال ابن قيم : "فأهل السنة يفعلون في هذا اليوم ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الصوم، ويجتنبون ما أمر به الشيطان من البدع."

لم يرد فيما يفعله الناس في يوم عاشوراء من الكحل، والاغتسال، والحنّاء، والمصافحة، وطبخ الحبوب، وإظهار السرور، وغير ذلك

* وحديث التوسعة على الأهل: " من وسع على عياله وأهله يوم عاشوراء، أوسع الله عليه سائر سنته "، قال فيه الألباني : طرقه كلها واهية، وبعضها أشد ضعفا من بعض. ( ضعيف الترغيب والترهيب: (1/313) ).

* ولم يكن السلف رضوان الله عليهم يتعرضون في هذه المواسم ولا يعرفون تعظيمها إلا بكثرة العبادة والصدقة والخير واغتنام فضيلتها، لا بالمأكول، بل كانوا يبادرون إلى زيادة الصدقة وفعل المعروف. ( المدخل: (1/280) ).

للاستزادة / http://www.saaid.net/Doat/ageel/19.htm (http://www.saaid.net/Doat/ageel/19.htm)


*صيد الفوائد*








✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿








▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


للاشتراك في المجموعة: إرسال رسالة بعنوان «طلب» إلى البريد :


nfos.tsmo.1432@hotmail.com


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

وفيت بإحساسي
03-12-2011, 05:26 AM
جــــــزااااااااااك الفردوس الاعلى

على الطرح المفيد

ولك ودي...

داكن
03-12-2011, 06:18 AM
جزاكي الله خيرا اختي هموم قلم على سلسلتكِ الرائعه و المفيده
ساظل متابعا مالم تملي انتي

يستحق التقييم

هموم قلم
03-12-2011, 07:30 AM
جــــــزااااااااااك الفردوس الاعلى

على الطرح المفيد

ولك ودي...

وإياك غاليتي
اشكر لك مرورك وتعليقك
احترامي

طالب دعاءكم
03-12-2011, 07:31 AM
جزاك الله خيراختى هموم
ونفع بك الاسلام والمسلمين
وجعل مادونتيه فى ميزان حسناتك

هموم قلم
03-12-2011, 07:34 AM
جزاكي الله خيرا اختي هموم قلم على سلسلتكِ الرائعه و المفيده
ساظل متابعا مالم تملي انتي

يستحق التقييم




وإياك أخ نيشان
بإذن الله ساستمر والله يكتب اللي فيه الخير
حياك وشاكره لك مرورك وتعليقك وتقييمك

هموم قلم
03-12-2011, 07:35 AM
جزاك الله خيراختى هموم
ونفع بك الاسلام والمسلمين
وجعل مادونتيه فى ميزان حسناتك


وإياك طالب دعاءكم
بارك الله فيك
أشكر لك مرورك وتعليقك

هموم قلم
09-12-2011, 10:32 PM




▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


نفوسٌ سَمَتْ بالإسلام


ولا تزالُ ترجو السمــوّ ... بالإيمانِ والقُرآنْ...


~ كتابُ ربِّنا~ , سبيلُنا للسمـــوّ~


لهذاكانت مجموعة :•✿•نفوسٌ تسمو•✿•


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪








✿الرسالةالـسابعة بعد الثلاثون✿الجمعة 14/1/1433هـ






وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ☂









{ وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ}[يوسف : 100]ٍ , ما أعظم وفاء يوسف مع أبويه عليهم السلام فحين مكنه الله ,


رفعهما على سرير ملكه , وأظهر لهما التقدير والاحترام!


إنها رسالة لكل من آتاه الله مكانةَ ً وعلمًا وغنى , أن يرد الجميل لوالديه , وأن يرفعهما حسًا ومعنى .


✿د.محمد الربيعة✿








{وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ}[الإسراء:23], لاحظ التقييد بالظرف (عندك ) !


إنه يشعر بمسؤوليتك تجاه أبويك ولو كانا في منزل مستقل , بل ولو كانا في بلد وأنت في بلد غيره .


✿د. عبدالمحسن العسكر✿








قوله تعالى :{ يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ}[مريم:45] ,


فإنه لم يخل هذا الكلام من حسن الأدب مع أبيه , حيث لم يصرح فيه بأن العذاب لا حق له ,


ولكنه قال:{إِنِّي أَخَافُ} فذكر الخوف والمس , وذكر العذاب , ونكّره , ولم يصفه بأنه يقصد التهويل , بل قصد استعطافه ,


ولهذا ذكر الرحمن ولم يذكر المنتقم ولا الجبار .✿البرهان , للزركشي (3/381) ✿








تأمل كيف وصى الله الأبناء ببر والديهم والإحسان إليهم في آيات عديدة , وبأسلوب عظيم ,


بينما لا نجد مثله بتوصية الآباء بأبنائهم إلا فيما يخص إقامة الدين وتحقيق العدل ,


بل نجد التحذير من عداوتهم وفتنتهم :{إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ }[التغابن : 14] , {إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ }[التغابن :15]؛


لأن الآباء جبلوا على حب أبنائهم حبًا فطريًا قد يوصل إلى الإضرار بدينهم , فهل نقوم بحق آبائنا برًا وإحسانًا كما أمرنا الله ؟


✿أ.د.ناصر العمر✿








✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿








▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


للاشتراك في المجموعة: إرسال رسالة بعنوان «طلب» إلى البريد :


nfos.tsmo.1432@hotmail.com


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

غريــــب الدآآآآر
09-12-2011, 10:47 PM
.
.
.

هموم قلم

وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً

رسالة رائعة تحمل معانِ سامية

أسأل الله أن يجعل كل ما تقدمينه في موازين حسناتك

جزاك الله خير وبارك الله في جهودك


.
.

هموم قلم
09-12-2011, 11:34 PM
غريب الدار وإياك
بارك الله فيك وشكرا لمرورك المميز

البرنسيسة
09-12-2011, 11:45 PM
هموم بارك الله بك

ونفع بك الاسلام والمسلمين

أبوعلي
10-12-2011, 12:04 AM
جزاك الله خير
معلومات قيمة الله لايحرمك الآجر

هموم قلم
10-12-2011, 12:18 AM
هموم بارك الله بك

ونفع بك الاسلام والمسلمين

وفيك بارك الله
جزيت خير الجزاء وشكرا لمرورك العاطر

هموم قلم
10-12-2011, 12:19 AM
جزاك الله خير


معلومات قيمة الله لايحرمك الآجر

وإياك أبو علي
بارك الله فيك وشكرا لمرورك المميز

هموم قلم
16-12-2011, 02:48 PM


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
نفوسٌ سَمَتْ بالإسلام
ولا تزالُ ترجو السمــوّ ... بالإيمانِ والقُرآنْ...
~ كتابُ ربِّنا~ , سبيلُنا للسمـــوّ~
لهذاكانت مجموعة :•✿•نفوسٌ تسمو•✿•
▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪




✿الرسالةالـثامنة بعد الثلاثون✿الجمعة 21/1/1433هـ




الْعَمَلُ بِـ وَصِيَّةِ الله -جَلَّ وَ عَلَا-☂



صور بر الوالدين قبل وفاتهما /


✿إحسان القول الذي يدل على الرفق والمحبة وتجنب غليظ القول، وعدم رفع الصوت فضلاً عن ترك السباب والشتائم، والمناداة بأحب الألفاظ إليهما، ولا يناديهما باسمهما


✿وكذلك تعليمهما ما يحتاجان من أمور دينهما ودنياهما


✿وطاعتهما فيما يأمرانه به، فإن كان ما أمراه به واجباً؛ فإنه يزداد وجوباً، وإن كان مستحباً؛ يصير واجباً، وكذلك إن كان مباحاً في الشريعة؛ لا يحصل فيه ضرر واجب؛ فعليه أن يطيعهما


✿ويستأذن عند الدخول وعند الخروج وعند الجلوس.


✿وعندما يطعنان في السن ويكبران؛ ينبغي أن يزداد الرفق بهما لحاجتهما إلى المساعدة،


✿وكذلك لا يحد النظر إليهما، ما بر بأبويه من أحد النظر إليهما، وأن يكون عندهما خاشعاً ذليلاً،


✿وكذلك يستأذنهما في السفر، ويقوم لهما لو دخلا عليه، ويقبل اليد والرأس


✿ويدعو لهما حيين وميتين، وكما قال الله عز وجل {وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً} وكما قال نوح عليه السلام: {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ}.


✿ وينبغي عليه أن يسعى في إرضائهما وأن يتحمل المشاق في ذلك، وأن يجاهد نفسه...









بر الوالدين عند الصحابة والسلف /
❀كان زين العابدين -من سادات التابعين- كثير البر بأمه، حتى قيل له: إنك من أبر الناس بأمك، ولسنا نراك تأكل معها في صحفة؟ فقال: أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها، فأكون قد عققتها.
❀ وعبد الله بن عون نادته أمه من بعيد، فأجابها من بعيد، فعلى صوته صوتها -صار أرفع- فأعتق رقبتين.
وكان هؤلاء رحمهم الله يحتسبون الأجر في برهم لآبائهم وأمهاتهم،
❀ قال محمد بن المنكدر : بت أغمز رجل أمي، وبات عمي يصلي ليلته فما تسرني ليلته بليلتي، ولا أظن أني أستبدل عملي هذا ولو بقيام الليل.
❀ وكان حيوة بن شريح وهو من كبار العلماء يجلس في حلقته يعلم الناس، فتقول له أمه: قم يا حيوة ! فألقي الشعير للدجاج، فيقوم فيطعمهم، ثم يرجع.
❀ وكان عروة بن الزبير يقول في سجوده: اللهم اغفر للزبير بن العوام و أسماء بنت أبي بكر .







صور بر الوالدين بعد وفاتهما /


وأما بعد الوفاة فإن ما يمكن عمله للأب والأم كثير جداً، ومن أهم ذلك:


✿ الاستغفار والدعاء، كما في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)،


وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الرجل لترفع درجته في الجنة، فيقول: أنى لي هذا؟ فيقال: باستغفار ولدك لك) رواه أحمد وغيره وهو حديث صحيح.


فتأمل.. ربما تكون أنت سبباً في رفع درجة أبيك في الجنة.


✿ وكذلك الصدقة، فعن ابن عباس رضي الله عنها، أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: (إن أمي توفيت، أينفعها إن تصدقت عنها؟ قال: نعم. قال: فإن لي مخرفاً -فستان- فأنا أشهدك أني قد تصدقت به عنها)


✿ وبالإضافة إلى ذلك يقضي دينه، وهذا من أعظم ما يقدمه الأبناء نحو آبائهم وأمهاتهم، أن يبادروا إلى قضاء ديونهم.


✿ ومن الأمور كذلك: صلة أصدقاء الأبوين، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه بعد وفاة الأب)، وقال عليه الصلاة والسلام: (من أحب أن يصل أباه في قبره فليصل إخوان أبيه من بعده).




من محاضرة (قرَّة العينين في بر الوالدين ... للشيخ/ محمد المنجد ...
للاستزادة / http://audio.islamweb.net/audio/index.php?audioid=102871&page=FullContent#233455 (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?audioid=102871&page=FullContent#233455)






وَصِيَّةُ الله -جَلَّ وَ عَلَا- لَنَا ☂

قول ربنا جل وعلا : {وَوَصَّيْنَا}


هذا يدل على أنه ينبغي للعبد أن يكون بره لوالديه؛ لأنهما وصية الله جل وعلا إليـه..


وما نقرأه في كتب القراءات, ودروس المطالعات شيءٌ حسن أن يذكر لك الكاتب أو المؤلف ما يدفعُك لأن تبر والديك ..


لكن ينبغي أن يكون الدافـع الأول في بِرنا لأمهاتنا وآبائنا أن الله جل وعلا أوصانا بهما


فلو تغيرت عليك والدتك وتبدل عليك والدك، وأغلظ أحدهما في الخطاب، أو كلفك أحداهما ما لا تطيق، فقبل أن تدفعك نفسك إلى أن ترفض، تذكرأن العليّ الأعلى أوصاك بهما


وكفاك والله شرفا أن تكون عبداً لله فتلتزم وصيته..


و إنما في مثل هذا المقام .. يُعرف مقام العبودية ..


العاقل يعرف أنه عبدٌ لله لا يخرج عن سلطانه


وليس الأمر الذي يفصل في مقام العبودية ذلك الأمر الذي يتفق مع رغباتك ومطالبك .. وإن كانَ حقاً


لكن الذي يفصل في مقام العبودية ذلكم الأمر الذي تتلقاه وهو يخالف هواك ، يخالف حالك لكنك تقبله لأنك تعلم أنك عبدٌ لربك ... قال ربنا : {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا}


الشيخ صالح المغامسي






✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
للاشتراك في المجموعة: إرسال رسالة بعنوان «طلب» إلى البريد :
nfos.tsmo.1432@hotmail.com
▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

البرنسيسة
16-12-2011, 04:28 PM
بارك الله فيك وجزاك كل خير غاليتي

تقديري وتقيمي

هموم قلم
16-12-2011, 08:16 PM
بارك الله فيك غاليتي
شكرا لمرورك وتقييمك

هموم قلم
30-12-2011, 02:15 PM


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
نفوسٌ سَمَتْ بالإسلام
ولا تزالُ ترجو السمــوّ ... بالإيمانِ والقُرآنْ ...
~ كتابُ ربِّنا ~ , سبيلُنا للسمـــوّ ~
لهذا كانت مجموعة : •✿• نفوسٌ تسمو •✿•
▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪




✿ الرسالة الـتاسعة بعد الثلاثون ✿ الجمعة 5/2/1433هـ




مِنْ سُنَنِ الْمُصْطَفَى - صَلَّى الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم - (1) ☂


(( السُنَّة الأولى ))
سنة اندثرت عند بعض الناس من سنن الصلاة , قال بوجوبها بعض أهل العلم , فيها المرونة؛ إذ لا تشترط لذاتها. كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يستبقون إليها في الصلاة ويميلون عنها قليلا . بلغ من عناية النبي صلى الله عليه وسلم بها أن اتخذها في السفر والحضر.. من اعتدى عليها أَثِمَ ومن جانبها سَلِمْ .. لو يعلم الناس شأنها لاحترموها ولم ينتهكوها ..


(( السُنَّة الثانية ))
عبادة من أدّاها غـُفر ذنبه وكـُفي همه وضـُوعف أجره ، لها شأن في السماء والأرض ، تؤدَّى في كل الأوقات وتتأكد في كثير من المناسبات، ومن لم يـُخرجها فهو البخيل الشحيح ..



(( السُنَّة الثالثة ))
عبادة جليلة نال فضلها أفراد من بين جماعات ، منزلتهم في الآخرة عالية.. بلغ من فضلها أن من فعل فعلهم نال مثل أجرهم وإن لم يجهد جهدهم. تمنى فضلها الفضلاء
وزهد بأجرها الوضعاء ، فهل بعد هذا تُهمَل إلا ممن استحوذ عليه الشيطان وأغرقه في العصيان أو النسيان ..


(( السُنَّة الرابعة ))
سنة مهجورة ومع تراكم الأعمال مغمورة أشار إلى هجرها الذي أخبر بفضلها ، إذ أنها سبب لدخول الجنة وهي متفاوتة في الدرجة فمن جاء بها تامة فقد حاز الدرجة الكاملة.....



(( السُنَّة الخامسة ))
سنة سُنَّة من السنن النبوية ، تقع بعد حالة من الأحوال الكونية ، أبان فضلها سيد البشرية بأنها تعدل الجبال القوية تسابق إليها الرجال الفطناء ، وفرّط فيها كثير من الناس خاصة النساء ، مع أنها سبب وجود الشفعاء....



ستأتي الإجابة عن هذه السُّنن في الرسالة القادمة بإذن الله ,
وهذه فرصة لاختبار المعلومات , والمنافسة بين الأحبة ,
اجعلوا لِـ صغاركم نصيباً من معرفتها, وتطبيقها
* ولا تنسوا مكافئتهم على ذلك *




✿رسالةٌ قادمةٌ تنتظركم بإذن الله ✿


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
للاشتراك في المجموعة: إرسال رسالة بعنوان «طلب» إلى البريد :
nfos.tsmo.1432@hotmail.com
▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

.

البرنسيسة
30-12-2011, 02:38 PM
بارك الله فيك غاليتي

هموم قلم
30-12-2011, 03:51 PM
وفيك غاليتي
شكرا جزيلا لمرورك
هل عرفتي الإجابة ؟

داكن
30-12-2011, 08:40 PM
شوقتينا للرساله القادمه

تابعت هذه السلسله سابقا ولكن رسالة هذا الاسبوع مميزه و مشوقه ايضا

جزاكي الله خيرا اختي هموم قلم

احلى تقييم

نيشان

هموم قلم
30-12-2011, 09:45 PM
نيشان
جزاك الله كل خير واتمنى أنك استفدت من هذه الرسائل
ولكم افرح بوجود أمثالك في القسم الإسلامي
أشكر لك مرورك وتقييمك

عضوية محذوفة
30-12-2011, 10:00 PM
العضوة المائزة
وبالحرف الماتعة
هموم قلم
أقبّل مكتوبك وخطبة جمعتك لنا
إشتياقا وعرفانا .

دمتِ نور للقلوب
والمنتدى
أيتها السامية

هموم قلم
30-12-2011, 10:16 PM
نوح العلي
أهلا بك من جديد في هذه السلسلة
تواجدك وسام شرف أعتز به
جزيت خيرا لمرورك العاطر

عضوية محذوفة
30-12-2011, 10:56 PM
خطيبة منبر منتدى محايل
والمشرفة السامية
هموم قلم ::::
سرني الخلود في متصفحك
والنهل
من جواهر الكلم
والنصح والعبر
المنثورة بقلمك المائز
هنئ لبصري بحرفك الماتع
والأعضاء بتميزك المعهود
والمنتدى بخطبك الممزوجة بالألق فريد
يوفقك الله وينير
قلبك بنور الأيمان
كما تريد نفسك للاعضاء هنا
أيتها الخطيبة المحسنة
علينا بجواهر الكلم

أميرة الورد
30-12-2011, 11:13 PM
بوركتي وجزيتي خير اختي الفاضله

ترف
31-12-2011, 12:30 AM
بارك الله فيك

ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا

جزاك الله خير الجزاء على التوعيه والنصح

هموم قلم
03-01-2012, 04:28 PM
نوح العلي
بائعة الورد
أميرة الذوق
جزاكم الله كل خير ونفع بكم

هموم قلم
06-01-2012, 11:21 PM




▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


نفوسٌ سَمَتْ بالإسلام


ولا تزالُ ترجو السمــوّ ... بالإيمانِ والقُرآنْ...


~ كتابُ ربِّنا~ , سبيلُنا للسمـــوّ~


لهذاكانت مجموعة :•✿•نفوسٌ تسمو•✿•


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪








✿الرسالةالأربعون✿الجمعة 12/2/1433هـ






مِنْ سُنَنِ الْمُصْطَفَى - صَلَّى الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم - (1)☂




(( إجابة السُنَّة الأولى ))


~ سـترة المـصــلي ~


من هدي النبي صلى الله عليه وسلم اتخاذ السترة في الصلاة المفروضة والنافلة


لذا نطرح بيان هذه السُنـَّة من عدة أمور منها :


1) السترة شيء يجعله المصلي بينه وبين من يمر أمامه وقت الصلاة .


2) وهي سنة مؤكدة وقد قال بعض أهل العلم بوجوبها .


3) دليلها : دل على سنيتها فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله ..


4) يُشرع قرب المصلي من سترته بمقدار ثلاثة أذرع فأقل لحديث (( إذا صلى أحدكم إلى سترة فليدن منها لا يقطع الشيطان عليه صلاته )) رواه النسائي.


5) والسترة مشروعة في كل مكان حتى مكة والمدينة لأنه صلى الله عليه وسلم اتخذها لما دخل الكعبة ولما طاف بالبيت جعل المقام بينه وبين البيت ثم صلى .


6) ومن مر بين المصلي وسترته فقد ارتكب ذنبا كبيرا وإثما عظيما لقوله صلى الله عليه وسلم (( لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه من الإثم لكان أن يقف أربعين خريفا خيرا له من أن يمر بين يديه ))أخرجه البخاري....


7) ويستثنى من هذا الحكم المار بين الصفوف في صلاة الجماعة لأن سترة المأموم سترة إمامه.


8) يجب على المصلي إذا مر أحد بين يديه أن يرده فإن أبى فليدفعه لقول النبي صلى الله عليه وسلم :


(( إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه فإن أبى فليقاتله فإن معه القرين )) رواه مسلم


9) لا فرق بين الرجل والمرأة فيما سبق لعدم قيام الدليل.....


" والله تعالى أعلم وأحكم








(( إجابة السُنَّة الثانية ))

~ الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام ~
لئن حنـَّت خشبة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم شوقاً إلى لقائه فنحن أحق شوقاً إليه....
* إن للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فوائد وثمار أكثر من أن تُحصر وأظهر من أن تذكر فهي: سبب لحصول الحسنات ومحو السيئات وإجابة الدعوات وحصول الشفاعة وصلاة الله على العبد ودوام محبة النبي صلى الله عليه وسلم وزيادتها والنجاة من البخل.... إلى غير ذلك من الثمار اليانعة ..
فيا من ابتعدت عن سُنَّته ظاهراً أو باطناً أفق بالرجوع إلى سُنَّته ...
إذ أي عمل يقبله الله تعالى مخالفا سنة نبيه ؟!






(( إجابة السُنَّة الثالثة ))

~ مُتابعة المؤذن ~
متابعة المؤذن في آذانه سنة غفل عنها كثير من الناس وفرّط آخرون علما أنها لا تأخذ وقتا ولا جهدا غير أنه الصراع بين الإنسان والشيطان لصده عن ذكر الرحمن ومن هنا نبيّن هذه السنة من خلال أمور منها :
متابعة المؤذن : يقصد منها أن تقوي كما يقول المؤذن في آذانه فإذا قال الله أكبر الله أكبر تقولين الله أكبر الله أكبر وهكذا حتى التشهد إلا في الحيعلة ( أي: حي على الصلاة , حي على الفلاح ) فإنك تقول لا حول ولا قوة إلا بالله .
دليلها قول النبي صلى الله عليه وسلم :" إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن " رواه الشيخان
وقول النبي صلى الله عليه وسلم "إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا
علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها
منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة "
تنبيه / الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - " الصلاة الإبراهيمية" يكون قبل سؤال الوسيلة له - صلى الله عليه وسلم - , وذلك موضح بنص الحديث .






(( إجابة السُنَّة الرابعة ))

~ إفشاء السلام ~
فكثيرا ما نغفل عن هذه السنة المباركة التي كان نبينا صلى الله عليه وسلم
يحثنا عليها ويرشد إليها فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال لرجل سأله أي الإسلام خير فقال صلى الله عليه وسلم
( تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ) و قال صلى الله عليه وسلم ( لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم )






(( إجابة السُنَّة الخامسة ))

~ صلاةُ الجنازة ~
وهذا بيانها :
سنة من السنن النبوية ، حرص عليها عليه الصلاة والسلام بنفسه ، تقع بعد حالة من الأحوال الكونية ( ألا وهي الموت ) أبان فضلها سيد البشرية بأنها تعدل الجبال القوية بقوله صلى الله عليه وسلم
" من شهد الجنازة حتى يصلي فله قيراط ومن شهد حتى تدفن كان له قيراطان قيل وما القيراطان قال مثل الجبلين العظيمين "
تسابق إليها الرجال الفطناء ،الذين عرفوا فضلها,, وحرصوا على أجرها, وفرّط فيها كثير من الناس خاصة النساء، إذ أن أجر الصلاة على الجنائز عام للرجال والنساء بناء على أصل الخطاب وعدم ورود المخصص , مع أنها سبب وجود الشفعاء للمتوفى

لقوله صلى الله عليه وسلم "ما من ميت تصلي عليه أمة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون له إلا شفعوا فيه "







تذكَّروا دائماً


من عَمِلَ بما عَلِمْ رزقه الله عِلْمَ ما لم يعْلَمْ


♦♦ وفَّقنا الله وإياكم لتطبيق سنته صلى الله عليه وسلم♦♦







✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿






▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪


للاشتراك في المجموعة: إرسال رسالة بعنوان «طلب» إلى البريد :


nfos.tsmo.1432@hotmail.com


▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

هموم قلم
18-01-2012, 02:48 PM
✿الرسالةالواحدة بعدالأربعون✿الجمعة 19/2/1433هـ







مِنْ سُنَنِ الْمُصْطَفَى - صَلَّى الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم - (2)☂





(( السُنَّة السادسة ))


تتلألأ منها الوجوه ضياء , وتلاقي منها النفس عناء ،


واظب عليها النبي صلى الله عليه وسلم دهره ولم يُهملها فترة ، إن غلب عليها قضاها وإن أقبل عليها أحسن أداها،


اشتاق إليها المتقون وغفل عن فضلها الغافلون .....




فما هي هذه السنة ؟







(( السُنَّة السابعة ))


سُنَّة تعلَّمها الصحابة من خير البشرية محمد - صلى الله عليه وسلم - ,


تتقدم الأعمال تقرباً إلى العليم القدير رجاء جلب الخير ودفع الشر في الدين والدنياوالآخرة.


فما هذه السُنـَّة ؟؟؟







(( السُنَّة الثامنة ))


سنة مندثرة بلغ من عناية المصطفى


أن أعمر بها وقته مع عدم حاجته إليها


تربية لأمته عليها ، كانت الأمان للأصحاب


من وقوع العذاب كما أنها تنمي المال والولد


وتصلح ما بدر من العبد وفسد ..


فما هذه السنة؟







(( السُنَّة التاسعة ))


سنة عملها يسير وخيرها كثير


كتب الله تعالى لمن فعلها أجر


عمرة تامة غير ناقصة تؤدى في اليوم


مرة واحدة ومع ذلك قلّ من المسلمين


والمسلمات الراغبة في أداء هذه النافلة ,,


فما هذه السُنَّة ؟









(( السُنَّة العاشرة ))


سنة نبوية تحتاج إلى عزيمة و نية ، وإيمان برب البرية ،


فيها البيان بالمصالح الشخصية ، والحقوق المالية ،


المحدودة بمسألة حسابية ، بعد أداء الواجبات الحتمية ،


فما هذه السنة المنسية ؟؟؟؟









ستأتي الإجابة عن هذه السُّنن في الرسالة القادمة بإذن الله ,

هموم قلم
17-02-2012, 10:44 PM
▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪










✿الرسالةالثانية بعدالأربعون✿الجمعة 26/2/1433هـ







مِنْ سُنَنِ الْمُصْطَفَى - صَلَّى الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم - (2)☂






(( إجابة السُنَّة السادسة ))




~ قيامُ الليل ~




قال الأحنف بن قيس ( عرضتُ عملي على أعمال أهل الجنة فإذا قوم قد باينونا بونا لا نبلغ أعمالهم {كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ} ).




اعلمي وفقك الله لطاعته أن قيام الليل دأب الصالحين ونهج المتقين الذين أيقنوا بيوم الدين وآمنوا برب العالمين ..




وهاهي الليالي تتابع فما أدبر منها لن يرجع وما هي إلا ليالٍ معدودة تدنينا من الآخرة الباقية وتبعدنا عن الدنيا الفانية ..




فالمغبون من حُرم لذة المناجاة ومُنع خير المنادة والرابح من أحيا نفسه بذكر الله وسهر ليله في مرضاة مولاه











(( إجابة السُنَّة السابعة ))




~ صلاة الاستخارة ~




نغفل كثيرا عن هذه السنة المباركة التي كان نبينا صلى الله عليه وسلم يعلِّمها أصحابه في شؤونهم كما كان يعلِّمهم السورة من القرآن




فسنة بلغت منزلتها منزلة السورة من القرآن جديرة بالعناية والاهتمام فمن استخار الله في أي شأن من شؤون حياته فإنه يطلب الخيرة من الله




فيما يُقبل عليه من عمل بعد تردد فيه أو عزم عليه ويا لسعادة من اختار له مولاه ما فيه صلاح دينه ودنياه ومعاشه وعاقبة أمره




عاجله وآجله ليفوض الأمر إلى بارئه وليتوكل على خالقه فإنه العليم القدير الرحيم العظيم .






الاسْتخَارَة تَأتِي بعْد الاسْتشَارَة,




أمَّا إذَا اسْتخرت فَلا تَسْتشِر أحَداً, لأنّه ليْس بعْد الله شَيء,




إذَا اسْتخَرت لا تَذْهَب تَسْتشير النَّاس لأنّه ليْس بعَد الله شَيء,




فهُو يَكْفِي وَلا يُكْفَى مِنْه سُبْحَانه.. *الشنقيطي*













(( إجابة السُنَّة الثامنة ))




~ * الاستغفار * ~




ذنوبنا كثيرة وحاجتنا إلى مغفرة الله ورحمته عظيمة فكم من خطأ ترتكبه أيدينا وكم من ذنب تقترفه ألسنتنا




وكم وكم من ذنوب وآثام تدون علينا في الليل والنهار والسر و العلانية فهذه غفلة وتلك مزحة وأخرى غضبة




والشيطان يؤجج الفتن والنفس تدعو للخوض في البلايا والمحن ...




وها نحن نرى آثار الذنوب في حياتنا إذ البركة قليلة والمصائب قريبة والأمة ضعيفة والفتن كثيرة .




وليت الأمر يقف عند هذا بل حتى البهائم زخمت ذنوبنا وملّت عيوبنا هذه قطرات من عاقبة تقصيرنا فما أحلم الله علينا وأقبح تفريطنا في أمرنا




{أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ}











(( إجابة السُنَّة التاسعة ))




~ ركعتي الإشراق ~




لما أَنِسَ النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من الرجال والنساء بذكر الله تعالى




عمروا أوقاتهم بذلك ومنه ذكرهم لله عز وجل بعد صلاة الغداة – الفجر –




ومن ثم أداء ركعتين بعد ارتفاع الشمس بمقدار رمح أو رمحين ، فلقد كان




يمكث صلى الله عليه وسلم في المسجد بعد صلاة الفجر يذكر الله تعالى ثم يصلي




ما كتب له .. ولفضل هاتين الركعتين قال فيهما :




" من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى




ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة "











(( إجابة السُنَّة العاشرة ))




~ الوصية ~




فهي مما حث عليها نبينا صلى الله عليه وسلم بقوله " ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي فيه يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده "




ونظراً لكراهية المؤمن للموت فإن الإقدام على مثل هذه الوصية يحتاج إلى عزم وصدق نية من الإيمان بالله تعالى وقضائه وقدره




لما في ذلك من المصالح التي تعود على الموصي والموصى له بحفظ الحقوق وأداء الأمانة وقضاء الدين




وغيرها من الأمور المالية المحدودة بالثلث من التركة بعد أداء ما يعلق بذمة المتوفى من دين ونحوه لقول النبي صلى الله عليه وسلم " يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين "












تذكَّروا دائماً




من عَمِلَ بما عَلِمْ رزقه الله عِلْمَ ما لم يعْلَمْ




♦♦ وفَّقنا الله وإياكم لتطبيق سنته صلى الله عليه وسلم♦♦











✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿






هموم قلم
17-02-2012, 10:46 PM
▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

✿الرسالةالثالثة بعدالأربعون✿الجمعة 18/3/1433هـ





فَإِنِّى قَرِيبٌ☂





قال تعالى {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِى عَنِّى فَإِنِّى قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ }




من هدايات هذه القاعدة القرآنية ودلالتها:



أن الله تعالى يجيب دعوة الداع إذا دعاه؛ ولا يلزم من ذلك أن يجيب مسألته؛



لأنه تعالى قد يؤخر إجابة المسألة ليزداد الداعي تضرعاً إلى الله، وإلحاحاً في الدعاء؛



فيقوى بذلك إيمانه، ويزداد ثوابه؛ أو يدخره له يوم القيامة؛ أو يدفع عنه من السوء ما هو أعظم فائدة للداعي؛



وهذا هو السر - والله أعلم - في قوله تعالى: {أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ } *ابن عثيمين*







قال وهب بن منبه لرجل يأتي الملوك: "ويحك تأتي من يغلق عنك بابه، ويظهر لك فقره، ويواري عنك غناه،



وتدع من يفتح لك بابه بالليل والنهار، ويظهر لك غناه، ويقول: ادعني أستجب لك!!"







قال طاووس لعطاء-رحمهما الله-: "إياك أن تطلب حوائجك ممن أغلق دونك بابه، ويجعل دونها حجابه،



وعليك بمن بابه مفتوح إلى يوم القيامة؛ أمرك أن تدعوه، ووعدك أن يجيبك" .







فما أجمل العبد وهو يظهر فقره وعبوديته بدعاء مولاه، والانكسار بين يدي خالقه ورازقه، ومَنْ ناصيته بيده!



وما أسعده حينما يهتبل -يغتنم- أوقات الإجابة ليناجي ربه، ويسأله من واسع فضله في خيري الدنيا والآخرة!







نسأل الله تعالى أن يرزقنا صدق اللجأ إليه، والانطراح بن يديه، وكمال التضرع له، وقوة التوكل عليه،



وأن لا يخيب رجاءنا فيه، ولا يردنا خائبين بسبب ذنوبنا وتقصيرنا.








✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿








▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

هموم قلم
25-02-2012, 10:58 PM
▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪




✿الرسالةالرابعة بعدالأربعون✿الجمعة 25/3/1433هـ






عِبْرَةٌ مِنْ حَدِيثْ☂






عَنْ أبي هريرةَ - رضي الله عنه - ، عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - قال :



(( مِنْ حُسْنِ إسْلامِ المَرءِ تَرْكُهُ ما لا يَعْنِيهِ )) حديثٌ حَسَنٌ ، رَوَاهُ التِّرمذيُّ وغَيرُهُ .











وإذا حسن الإسلامُ ، اقتضى ترك ما لا يعني كله من المحرمات والمشتبهات والمكروهات ، وفضول المباحات التي لا يحتاج إليها ،






فإنَّ هذا كله لا يعني المسلم إذا كمل إسلامهُ ، وبلغ إلى درجة الإحسان ،
وهو أنْ يَعْبُدَ الله تعالى كأنَّه يراه ، فإنْ لم يكن يراه ، فإنَّ الله يراه














قال بعضُ العارفين : إذا تكلمتَ فاذْكُر سَمعَ اللهِ لك ، وإذا سكتَّ فاذكر نظره إليك
وأكثر ما يُراد بترك ما لا يعني حفظ اللسان من لغو الكلام كما أشير إلى ذلك في قوله تعالى : { مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }







تُوفِّيَ رجُلٌ من أصحاب النَّبيّ - صلى الله عليه وسلم - - فقالَ رجل : أبشرْ بالجَنَّةِ ، فقالَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - :
(( أو لا تدري ، فلعلَّه تَكلَّم بِما لا يَعنيه أو بَخِلَ بما لا يُغنِيه )) الترمذي














دخلوا على بعض الصحابة في مرضه ووجهه يتهلَّلُ ، فسألوه عن سبب تهلل وجهه ،
فقال: ما مِنْ عمل أوثقَ عندي من خَصلتين: كنت لا أتكلم فيما لا يعنيني، وكان قلبي سليماً للمسلمين .














~[ جامع العلوم والحكم ]~






✿رسالةٌقادمةٌ تنتظركم بإذن الله✿













▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪